أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اخبار تونس - حديث الاربعاء: مختار بن نصر لـ«الصباح»: الإرهاب لن ينتهي لارتباطه بأجندات ومصالح

انت تشاهد اخبار تونس - حديث الاربعاء: مختار بن نصر لـ«الصباح»: الإرهاب لن ينتهي لارتباطه بأجندات ومصالح
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الأربعاء 11 يوليو 2018 08:27 مساءً

باريس نيوز - الأربعاء 11 جويلية 2018

نسخة للطباعة

◄ عملية عين سلطان محاولة يائسة من الجماعات الإرهابية لاستعادة المبادرة - ◄ الزجّ بمؤسستي الأمن والدفاع في التجاذبات لا يخدم إلا «استراتيجية الإرهاب»

حديث الاربعاء: مختار بن نصر لـ«الصباح»: الإرهاب لن ينتهي لارتباطه بأجندات ومصالح

 من عادوا من بؤر التوتّر إما في السجون أو تحت الإقامة الجبرية أو تحت المراقبة الإدارية

تونس تسلّمت عناصر إرهابية طالبت دول بتسلّمهم

 

أجرت الحوار: منية العرفاوي -

أكّد رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب العميد مختار بن نصر في هذا الحوار المطوّل لـ"الصباح" أن الإرهاب في تونس لم ولن ينتهي لأن «هناك فكرا مازال موجودا يغذّي الظاهرة»، وفق تعبيره وذلك في تعليقه على العملية الإرهابية الغادرة بـ»عين سلطان»، العميد مختار بن نصرّ أشار أن من أوكد مهام اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب التي يرأسها هي التوقّي من هذا الفكر الظلامي واستنفار المجتمع للتصدّي واليقظة التي تبدأ من رياض الأطفال إلى المدارس وصولا إلى الجامعات، ليكون لنا جيل يرفض الإرهاب والتطرّف وفق تعبيره.
مختار بن نصر أكّد أيضا أن دور اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، دور استراتيجي ومحوري في التصدّي والوقاية من التطرّف وتنسيق المجهود الوطني للقضاء على هذه الظاهرة ودحر الجماعات التي تحاول في كل مرّة البحث عن موطئ قدم لها في بلادنا.
حول الـ2929 مقاتلا تونسيا الذين التحقوا ببؤر التوتّر والـ800 عائد وفق إحصائيات رسمية والذين هم محور ونواة ظاهرة الإرهاب في بلادنا تحدّث رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، عن الظاهرة واستعدادات الدولة لتشخيصها وفهمها في انتظار القضاء عليها .
● مرّة أخرى تكون قواتنا الأمنية هدفا لعملية إرهابية غادرة.. فماذا تقول عن الكمين الإرهابي بمنطقة عين سلطان من موقعك كخبير عسكري وكرئيس للجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب؟
العملية أتت في سياق اتسم بحالة من الارتباك السياسي والمناخ اجتماعي المشوب بالتوتّر وعادة ما تستغّل الجماعات الإرهابية مثل هذه الظروف لإلحاق الأذى بالدولة ولكن رغم ذلك فان الوضع الأمني والعسكري تحت السيطرة، وعملية عين سلطان تأتي بعد ملاحقة أمنية ناجحة وتعقّب لأثر بقايا هذه الجماعات بكل من جبال «ورغة» و»سمامة» أو «الشعانبي» وتصفية أبرز قياداتهم في عمليات أمنية وعسكرية نوعية .
واستهداف دورية عسكرية متحرّكة تم من خلال «كمين عسكري» حيث يختار «العدو» مكان وتوقيت التنفيذ، ويكون ذلك بعد عملية رصد، بما يعطيه المبادرة بحيث يصبح «يرى ولا يُرى» وقد كلّفنا ذلك خسارة كبيرة باستشهاد 6 شهداء من الحرس الوطني نترحّم عليه ونرفع أحرّ التعازي لذويهم .
ورغم هذه العملية الغادرة فالمطلوب وحدة الصف الوطني ومواصلة النجاحات الأمنية والعسكرية وكما ذكر السيّد وزير الداخلية بالنيابة فان قواتنا جاهزة لملاحقة هذه الخلايا والثأر لشهدائنا، ولكن من المؤسف أن نرى زجّا بالمؤسستين الأمنية والعسكرية في تجاذبات سياسية وصراعات حزبية، فقواتنا الميدانية لها خطط واستراتجيات عمل واضحة لا تتأثّر بتغيير وزير أو قيادة، وما قيل عن إقالة وزير أو إقالة مسؤول أمني أدّى لهذه العملية هو سقوط في «إستراتيجية الإرهاب» بنشر مناخ من الإحباط واليأس لدى العامة، ما حصل هو فقط مجرّد محاولة يائسة من هذه الجماعات لسحب المبادرة لصالحها من جديد .
● اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، البعض ما زال يجهل مهامها وعملها فكيف تقدّمها للرأي العام؟
اللجنة أحدثت بمقتضى القانون الأساسي عدد 26 لسنة 2015 والمتعلّق بمكافحة الإرهاب وغسل الأموال والمهام الموكولة لهذه اللجنة هي اقتراح البرامج والسياسات لمكافحة التطرّف والإرهاب وضبط الآليات الكفيلة بتنفيذ هذه البرامج والسياسات.
ومن مهام اللجنة الوطنية نشر الوعي المجتمعي للتصدّي لظاهرة التطرّف وأيضا متابعة وتقييم تنفيذ التزامات الدولة مع الهياكل الأممية المختصّة في الإرهاب ودعم المجهود الدولي في مكافحة هذه الظاهرة الخطيرة، كذلك إبداء الرأي في ما يخصّ النصوص القانونية المتعلّقة بمكافحة الإرهاب، وإعداد دراسات تشخّص الإرهاب وتمويله والجرائم المرتبطة به بغاية الوقوف على خصائص الإرهاب والتطرّف في تونس وأسبابه وأيضا تقييم المخاطر واقتراح سبل مكافحتها وهذه الدراسات تحدّد أولويات العمل الوطني في التصدّي لظاهرة الإرهاب والتطرّف بصفة عامّة .
ومن أبرز مهام اللجنة العمل على توحيد الإحصائيات والبيانات لإحداث قاعدة بيانات وطنية حول الظاهرة الإرهابية.
● إحداث هذه اللجنة لا يأتي من فراغ بل هو ثمرة الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الإرهاب، ما هي أهم ركائز هذه الإستراتيجية الوطنية؟
تم إمضاء هذه الإستراتيجية من طرف رئيس الجمهورية في 7 نوفمبر 2016 بعد مصادقة مجلس الأمن القومي، وخاصية هذه الإستراتيجية أنها مجهود مشترك بين عدّة وزارات بمساهمة من المجتمع المدني وبالتالي كانت مشروعا وطنيا متكاملا، وترتكز هذه الإستراتيجية على أربع ركائز أساسية، الركيزة الأولى هي التوقّي من الاستقطاب والتطرّف ومنع العناصر الإرهابية من الإسناد، والركيزة الثانية هي الحماية بمعنى حماية المواطنين والمنشآت والنقاط الحساسة والحدّ من كل العمليات الإرهابية من خلال تأمين الحدود والركيزة الثالثة هي التتبّع القضائي بمعنى منع الإرهابيين من التخطيط وتنفيذ العمليات الإرهابية والركيزة الرابعة هي الردّ بمعنى الاستعداد لتداعيات العمل الإرهابي والتقليص من مخلفاته إذا ما حدث..
اللجنة منذ تشكّلها قامت بـ38 اجتماعا وفي كل اجتماع تسهر على متابعة كل الأعمال الوطنية في إطار هذه الإستراتيجية الوطنية.. وتقريبا الوزارات أنهت أعمالها بنسبة 75 % .
● من الملفات الحارقة التي تشغل الرأي العام هو ملف «العائدين من بؤر التوتّر» الذي يقابله رفض من المجتمع والتزامات دولية لتونس؟
احتراما للدستور التونسي واحتراما للمواثيق الدولية.. هذا الموضوع هام وربما تم تضخيمه عندما برز في أواخر 2014 في إطار عدم فهم لهذا الملف لأنه بقي في الأذهان «العائدون الأفغان» وماذا فعلوا إبان العشرية السوداء، لكن هناك فرق.. في السنوات التسعين الذين عادوا منتصرين تدعهم قوى عظمى وتحتضنهم مجتمعات.. لكن بالنسبة للعائدين الجدد من أماكن الصراع المسلّح من إرهابيين ومقاتلين، فهم يعودون منكسرين ومنهزمين باحثين عن ملاذات آمنة وسيفكرون كثيرا قبل العودة ولا يمكن أن يتوجهوا لبلدان مستقرة أمنيا وعسكريا مثل تونس.
وبالنسبة لموقف الدولة فقد تم اتخاذ إجراءات تحدث التوازن بين المحافظة على الأمن القومي واحترام المنظومة الدولية لحقوق الإنسان من ذلك أن كل العائدين بطريقة سرّية أو تم تسلّمهم جمعيا يحالون على القضاء الذي له السلطة المطلقة في توصيف الجرائم والإدانة.
واليوم من عادوا بعضهم يُحاكم أمام القضاء والبعض الآخر في السجون والبعض الأخر تحت المراقبة الإدارية أو الإقامة الجبرية .
● لكن في علاقة بملفات الإحالة يواجه القضاء إشكالا في إثبات تورّط هؤلاء العائدين من بؤر التوتّر مع الجماعات الإرهابية؟
لتفادي كل هذه الإشكالات قامت تونس بمجهود كبير على مستوى التعاون الدولي أولا بالتعرّف على هؤلاء المقاتلين من خلال الأسماء والهويات وكل الأعمال المقترفة من خلال التواصل مع جهات أجنبية سواء كانت أمنية كالانتربول أو دول المصدر التي تمت فيها الأعمال».
● هل يحق لتونس المطالبة بتسلم الإرهابيين؟
من يتم تسليمه تونس تتسلّمه وتحيل الأمر للقضاء.. وتونس من حقها المطالبة بتسلّم بعض العناصر وقد طالبت وتسلّمت بالفعل.
وهناك إجراءات ملتزمة بها تونس في ذلك منها قرار مجلس الأمن حول تسلّم المقاتلين الإرهابيين الأجانب عدد 2396 لسنة 2017 وعلى ضوء ذلك قامت بمجموعة من الأعمال منها المنطقة العسكرية العازلة والساتر الترابي والسياج الالكتروني الذكّي الذي نحن بصدد انجازه مع تشديد الرقابة في منافذ الحدود، إدراج العناصر المتغيبة عن مقرّ سكانها والاشتباه في التحاقها بالقتال، التثّبت من ترويج إشاعات حول مقتل عناصر تونسية وكذلك تتبع العائدين من خلال وضع قاعدة بيانات تخصّهم وتوعية العائلات بضرورة التبليغ بالإضافة تقوية التعاون الدولية في مكافحة ظاهرة التسفير والتنسيق مع مكتب الانتبربول تونس .
● ظاهرة الإرهاب في تونس هل تعتقد أنها قائمة على تأصيل ديني وعمق إيديولوجي لهذه العناصر أم هي ظاهرة مبنية على «الارتزاق»؟
الإرهاب قبل الثورة كان موجودا في شكل موجات وبعد الثورة نظرا لما وقع من هشاشة وفراغ امني ظهرت جماعات وتنظيمات تبحث عن مكان لها في المشهد وتريد تغيير نمط المجتمع، لكن هذا المجتمع التونسي استبسل في رفض هذا «الجسم الغريب». وأوّل الرافضين كانت المرأة التونسية لأن الإرهاب إذا انتصر، انتصر على المرأة والمرأة إذا استعصت على الإرهاب خسر الإرهاب.
وأنا أقول دائما أن «بن قردان» هي الصخرة التي تحطّمت عليها عظام «داعش» وجاء بعد ذلك تحطّمها في سوريا والعراق وليبيا.. ولكن تبقى ظاهرة الإرهاب في تونس ظاهرة أقرب إلى الارتزاق منها إلى عمق ديني وإيديولوجي.
لكن كانت هناك ظروف دولية مساعدة والإرهاب صناعة ومن يصنعه له مصالح من وراء ذلك .
● هل تتوقّع أن يولد كيان آخر بعد «داعش» يكون أكثر منه شراسة وترهيبا؟
الإرهاب لم ينته ولن ينتهي وسيجدد نفسه على الدوام لأن هناك أجندات ومصالح من وجود الإرهاب الذي يبرّر عدة أشياء سواء كان ذلك ببيع الأسلحة أو إرهاق الشعوب والاستيلاء على ثرواتها أو تواجد عدة قوى أجنبية في دول معينة .

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اخبار تونس - حديث الاربعاء: مختار بن نصر لـ«الصباح»: الإرهاب لن ينتهي لارتباطه بأجندات ومصالح " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اخبار تونس - حديث الاربعاء: مختار بن نصر لـ«الصباح»: الإرهاب لن ينتهي لارتباطه بأجندات ومصالح " تم نقلة من موقع " الصباح تونس " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الصباح تونس " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار تونس - ملامح وأخبار
التالى ابن ولد قدور يمتلك شركات وحسابات في لبنان