أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

أخبار مصرية - بعد تأسيس شركات للاستثمار في الآثار.. هل تنجح الوزارة في سداد ديونها؟

انت تشاهد أخبار مصرية - بعد تأسيس شركات للاستثمار في الآثار.. هل تنجح الوزارة في سداد ديونها؟
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الجمعة 1 يونيو 2018 03:00 مساءً

باريس نبوز - حالة من الانقسام تسيطر على خبراء الآثار تجاه موقفهم من الاتجاه إلى إنشاء شركات لعرض المنتجات الأثرية في المتاحف، فضلًا عن إنشاء شركة قابضة للاستثمار في مجال الآثار، فمنهم من يرى أن تلك تعتبر الوسيلة الوحيدة للعودة مرة أخرى بقطاع الآثار للنهوض، بينما يرى فريق آخر أن ذلك لن يكون الحل في القضاء على مشكلة التمويل.

في يناير الماضي، خرج الدكتور عمرو الطيبى، المدير التنفيذى لوحدة إنتاج النماذج الأثرية بوزارة الآثار للإعلان عن أن صناعة النماذج الأثرية حققت خلال العام الماضى 2017، نجاحا كبيرًا من خلال عرض منتجاتها في المتاحف المصرية.

025980d346.jpg

واستطاعت إدارة النماذج الأثرية من تحقيق عائد 3 ملايين و100 ألف جنيه نظير تنفيذ نماذج أثرية تم تنفيذها حسب طلبات بعض الدول الأجنبية.

وقال الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، إن المهندس شريف إسماعيل، رئيس الحكومة كلفني بالتوسع في مجال المستنسخات الأثرية، وأن الدولة تدعم الوزارة في ذلك.

وأوضح أن أولى شركات الشركة القابضة للاستثمار في مجالات الآثار شركة المستنسخات، كما أن لجنة الصناعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب يريدون تنفيذ مشروع مشترك مع جهاز الصناعات الصغيرة للمستنسخات.

cfb95a0cf3.jpg

ومن جانبه يقول الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، عن أنه أول من طرح فكرة إنشاء شركة قابضة في مجال الآثار، مشيرًا إلى أن الشركات التي كانت تدير أو تصنع نماذج أو تبني متاحف كانت تحصل على مليار و200 ألف من الوزارة سنويا للقيام ببعض الأعمال في المتاحف، وأن الهدف من الشركة القابضة هو توفير هذه الأموال لصالحنا.

bed2f182c7.jpg

وأشار إلى أنه بدلًا من أن ندفع مبالغ مالية باهظة لشركات من أجل الحصول منها على نماذج، فإن لدينا القدرة على إنشاء مصانع للنماذج، وبيعها للعالم كله، وبدلًا من أن تدير شركات ليس لها علاقة بالآثار والمناطق الأثرية، فإن الأفضل أن يقوم بهذا الدور شركات يعمل فيها الأثريون.

واستطرد: "هذه رؤيتي وصدر منها قرار من مجلس الوزراء، وطول عمر الآثار تمول نفسها، وبعد الثورة لم يعد لدينا سياحة، لكن الشركة القابضة ستمول الآثار، والدولة لا بد أن تترك الوزارة بهذا الشكل، فنحن بحاجة إلى ملايين من أجل الترميم وأشياء أخرى".

وعلى الجانب الآخر، يرى الدكتور محمد عبد المقصود، الخبير الأثري، أن هناك أزمة تواجه الوزارة تتمثل في عدم تبعية ميزانيتها للدولة، لافتًا إلى أن المديونية وصلت إلى 8 مليارات جنيه، وأن تلك الشركات لن تكون الحل لإنهاء الأزمة.

b090645caa.jpg

وتابع: "كنا نمتلك عائدا قويا قبل 2011، لكن بعد ذلك تدهور حالنا، ودخلنا فى مشروعات بعضها ليس له جدوى، الوزارة أوشكت على الإفلاس".

ومن جانبه أكد الدكتور عمرو الطيبي المدير التنفيذي لوحدة إنتاج النماذج الأثرية بوزارة الآثار في تصريحات له اليوم، أهمية قرار إنشاء شركة ومصنع لإنتاج المستنسخات الأثرية تابعة للوزارة، لحماية حقوق الملكية الفكرية للآثار المصرية وتحقيق المردود الاقتصادي اللائق من استثمار ميراثنا الثقافي والحضاري، وبالتالي زيادة دخل وزارة الآثار، مشيرًا إلى أنه جار حاليا اتخاذ كل الإجراءات القانونية للبدء في تنفيذ تلك الشركة.

وقال الطيبي إن قرار إنشاء شركة إنتاج المستنسخات الأثرية تأخر كثيرا وكان من المقرر تطبيقه منذ عام ٢٠٠٤ بناء على قرار رئيس الجمهورية في ذلك الوقت، مشيرًا إلى أن حجم تجارة المستنسخات والنماذج الأثرية يقارب ١٠ مليارات جنيه في السوق المصري، وتتحصل وزارة الآثار منه على نسبة ضئيلة جدًا.

ويأتي ذلك  تنفيذًا لقرار منير فخري عبد النور وزير الصناعة والتجارة السابق عام ٢٠١٥ بوقف استيراد السلع والمنتجات ذات الطابع الفني الشعبي والنماذج الأثرية لمصر، بهدف الحفاظ على التراث والفن الشعبي، وحماية حقوق الملكية الفكرية للمصريين من التعديات والتقليد.

b468891205.jpg

وأوضح أن الشركة المزمع إنشاؤها ستكون كيانًا ضخمًا يعمل على تحديد آليات جديدة للإنتاج لتغطية مساحات كبيرة داخل مصر وخارجها وتتكون من قسمين، الأول خاص بالإنتاج اليدوي والثاني للإنتاج باستخدام الماكينات، مؤكدًا أنها ستعمل على تحقيق الاستفادة القصوى من الكفاءات الفنية المصرية الموجودة حاليًا وإيجاد فرص عمل للشباب لمواكبة متطلبات السوق المحلي والعالمي، وتلبية حجم الإقبال المتزايد على شراء نماذج الآثار المصرية، حيث إن صناعة النماذج الأثرية تتم على أعلى مستوى من الخبرة الفنية المتميزة على أيدى متخصصين من وحدة إنتاج النماذج الأثرية.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " أخبار مصرية - بعد تأسيس شركات للاستثمار في الآثار.. هل تنجح الوزارة في سداد ديونها؟ " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " أخبار مصرية - بعد تأسيس شركات للاستثمار في الآثار.. هل تنجح الوزارة في سداد ديونها؟ " تم نقلة من موقع " التحرير الإخبـاري " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " التحرير الإخبـاري " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اقتصاد - الأسمدة ومواد البناء تقودان صادرات مصر للارتفاع خلال 4 أشهر
التالى اقتصاد - المالية تصدر ضوابط للإنفاق بالجهات الحكومية مع قرب نهاية العام المالي