جريمة إمبابة| عاطف قتل والده ونام بجواره: "كان بيكرهني وبيرميني في مستشفى العباسية"

جريمة إمبابة| عاطف قتل والده ونام بجواره: "كان بيكرهني وبيرميني في مستشفى العباسية"
جريمة إمبابة| عاطف قتل والده ونام بجواره: "كان بيكرهني وبيرميني في مستشفى العباسية"

كتب - صابر المحلاوي:

أمرت نيابة شمال الجيزة برئاسة المستشار محمود سكر، مساء اليوم الأحد، بحبس أمين شرطة مفصول 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامه بقتل والده بعدما اعترف بارتكاب جريمته قائلًا: كان بيكرهني وبيرميني في مستشفي العباسية مع المجانين كأني مجنون".

وقال المتهم أمام النيابة العامة إنه عمل في وزارة الداخلية ونُقل إلى مديرية أمن السويس ما زاد من حالته النفسية سوءًا، وتم فصله من العمل، مشيرًا إلى أن والده كان يعامله معملة سيئة، "كنت بشوف نظرات استحقاره ليا، لحد ما أخدت القرار إني أخلص منه".

وأضاف المتهم في تحقيقات النيابة أنه توجه إلى المنزل الذي يمكث به والده، مستغلًا نومه، وتوجه نحو المطبخ وأحضر السكين، وغرسها في صدره حتى لفظ أنفاسه الأخيرة "مقدرش ينطق ولا يعارضني زي ما كان بيعمل معايا".

أوضح المتهم أنه بعدما تأكد وفاته خرج من الشقة وتوجه إلى الكورنيش، وألقى بالسكين "سلاح الجريمة" بنهر النيل، ثم عاد إلى الشقة محاولًا الخلود إلى النوم بجوار جثة والده إلا أنه لم يتمكن فتوجه للنوم بشقة يمتلكونها بنفس الشارع التي تقطن بها والدته وأشقائه.

وفور وصول المتهم للمنزل أخبر والدته بأنه ذهب إلى والده للاطمئنان عليه، لكنه لم يجده فانتاب أفراد الأسرة القلق لعادة الأب عدم الخروج كثيرًا أو بمفرده فاتصلوا به هاتفيا إلا أنه لم يجبهم فأسرعوا تجاه الشقة الأخرى وعثروا على جثته، بحسب التحقيقات.

قالت الأم في تحقيقات النيابة إن نجلها مريض نفسي، وأنه يعاني من "رهاب الاضطهاد"، وكان يعتقد دائما أن والده يضطهده دونًا عن أشقائه، وعندما قرر الأب علاجه، وإيداعه مستشفى الأمراض النفسية والعصبية زادت قناعته للكره، موضحة أن الابن ظل يتعالج نحو 15 سنة حتى قتل والده.

حُرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق، والتي أمرت بقرارها المتقدم بحبسه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تقرير أمني: بلجيكا أكثر الدول المصدرة للمتطرفين للقتال في سوريا