أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اخبار قطر - الدحيل «5 نجوم» من الدفاع إلى الهجوم

اخبار قطر - الدحيل «5 نجوم» من الدفاع إلى الهجوم
اخبار قطر - الدحيل «5 نجوم» من الدفاع إلى الهجوم

انت تشاهد اخبار قطر - الدحيل «5 نجوم» من الدفاع إلى الهجوم
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الاثنين 7 مايو 2018 09:54 مساءً

باريس نيوز - فرض فريق الدحيل لكرة القدم سيطرة كبيرة على منافسات الموسم الرياضي الحالي، وحقق نتائج استثنائية قادته إلى التتويج بلقبي الدوري العام وكأس قطر، وتحقيق أرقام قياسية في الانتصارات المتتالية، بعد أن بات الفريق الوحيد الذي لم يتذوق طعم الخسارة.
وارتقى فريق الدحيل إلى مستوى الظاهرة التي تتطلب التوقف لدراسة أسبابها والظروف التي مهدت لتحقيقها.
«العرب» رصدت آراء مدربين ومحللين حول الصورة البراقة لفريق الدحيل في الموسم الحالي:

طلال القرقوري: الفريق بمواصفات أوروبية

رأى طلال القرقوري، مدرب فريق أم صلال، أن بروز فريق الدحيل وسيطرته على ألقاب الموسم الحالي ظاهرة طبيعية، ولا يشكل استثناءات مقارنة بالدوريات العالمية الأخرى.
وقال: «إن في كل دوري من الدوريات العالمية يبرز فريقان أو ثلاثة فرق ويتنافسون على الألقاب، بينما تحرص مجموعة فرق أخرى على الحصول على أفضل المراكز الممكنة ضمن ما يُسمى بمجموعة الفرق الوسطى، في حين تصارع فرق ثالثة على البقاء ويقع تصنيفها ضمن مجموعة الفرق الضعيفة».
وكشف عن أن فريق الدحيل يستفيد من القدرات البشرية والإمكانيات اللوجستية والمالية في جلب أبرز اللاعبين، والحصول على أفضل اللاعبين، بعد قرار الدمج بين فريقي الجيش و«لخويا». ونوّه بالإضافات الكبيرة للمدرب جمال بلماضي -المدير الفني للفريق- في التعامل مع مجموعة نجوم الفريق، وتحقيق الانسجام المطلوب بينهم، مما قاده إلى تحقيق نتائج باهرة على المستويين المحلي والقاري.
وقال: «الدحيل أكثر الفرق إقناعاً في الموسم الحالي، وهو ليس ظاهرة محلية فقط بل قارية.. نضج اللاعبين وطريقة انتشارهم على الملعب تجري على غرار ما يقع في الفرق الأوروبية والحلول متوافرة في كل الخطوط».
وشدد على أهمية الاستقرار الفني والإداري في الفريق، وقال إنهما ساهما في تعزيز الانسجام والتناغم داخل الفريق.
وبيّن أن استمرار اللاعبين المحترفين في الفريق لسنوات عديدة قد سهّل المأمورية على المدرب في توظيف قدرات اللاعبين، وقال: «يوسف المساكني قدّم أفضل مستوياته في الموسم الحالي مقارنة بالمواسم الماضية، وهو ليس فقط لاعباً محترفاً بل قدوة لجميع اللاعبين».

ناصيف البياوي:
يعج بنجوم منتخبات قوية

نوه ناصيف البياوي المدرب الجديد للخريطيات بالإمكانيات البشرية الكبيرة لفريق الدحيل في الموسم الحالي، وقال إنه يضم لاعبين من طراز رفيع ينتمون إلى منتخبات قوية ويتمتعون بخبرات كبيرة وإمكانيات فردية عالية، ساعدت الفريق على التتويج بلقب الدوري وكأس قطر.
وأوضح أن اللاعبين المواطنين لفريق الدحيل يشكلون النواة الأساسية للمنتخب القطري الأول والأولمبي لكرة القدم، بينما ينتمي 3 من اللاعبين المحترفين الأربعة إلى منتخبات قوية على غرار تونس والمغرب وكوريا الجنوبية، مما يجعل التركيبة البشرية للفريق قوية وتفوق جميع بقية فرق الدوري القطري.
ورأى البياوي أن المستويات الفنية الفردية لعدد كبير من لاعبي الفريق تفوق نظيرتها في بقية الفرق، وأن إمكانيات جميع اللاعبين أو جلهم تسمح لهم باللعب في دوريات أوروبية مما منح عناصر قوية كبيرة للفريق في مختلف المسابقات التي خاضها في الموسم الحالي، سواء على المستوى المحلي من خلال الدوري وكأس قطر أو الخارجي عبر دوري أبطال آسيا التي فاز في جميع مباريات مرحلته الأولى وتفوق على جميع منافسيه ذهاباً وإياباً.
وقال ناصيف البياوي إن التفاوت الصارخ بين إمكانيات فريق الدحيل وأغلب بقية الفرق القطرية الأخرى لا يخدم سوى مصلحته، وقال إنه كان يفضل لو كان التنافس على مختلف الألقاب غير منحصر بين فريقين فقط من فرق الدوري، وأن تكون مجموعة لا تقل عن 4 أو 5 فرق منافسة على مختلف الألقاب.
وحول مساهمة جمال بلماضي في التصرف في الرصيد البشري للفريق ونجاحه في استثمار قدراتهم في حصد النتائج، قال: «الإمكانيات الفردية الكبيرة لجميع لاعبي الفريق سمحت للمدرب بتطبيق طرق اللعب التي يضعها وهو أمر غير متوفر لجميع المدربين.. لست مؤهلاً للحكم على كفاءة جمال بلماضي التدريبية، ولكن أنا واثق أنه مدرب تتوفر لديه كل إمكانيات العمل التي يتمناها كل مدرب».
وأضاف أن العديد من المدربين لهم أفكار تدريبية ما يرغبون في تطبيقها، غير أنه لا يتسنى لهم تحقيق الأمر بسبب غياب اللاعبين القادرين على تنفيذ أسس هذه الطرق، خلافا لحال جمال بلماضي في فريق الدحيل.

ماجد الصايغ:
الامتيازات الكبيرة حوّلته إلى «فريق سوبر»

أرجع النجم القطري السابق ماجد الصايغ سيطرة الدحيل على مختلف ألقاب الموسم الحالي، إلى الدعم الكبير والاستثنائي الذي يحظى به على مستوى اللاعبين المواطنين والمحترفين، وقال إنه يضم أفضل اللاعبين في الدوري القطري، وإنه مستفيد من الدعم الكبير الذي يلقاه على جميع المستويات، خلافاً لعدد كبير من باقي الأندية الأخرى.
وأوضح أن عوامل النجاح المتوافرة في الفريق والاستقرار الفني والبشري الكبير في صفوفه، جعلا سيطرته على ألقاب الموسم أمراً طبيعياً ومتوقعاً، وقال: «الفريق ضم أفضل اللاعبين من فريقي الدحيل والجيش الذين وقع دمجهما في فريق واحد، ولديه استثناءات مهمة منذ سنوات بوجود عدد كبير من اللاعبين المجنّسين، وقام بعقد صفقات كبيرة على مستوى المحترفين.. صحيح أن الصفقات الخارجية الكبيرة لم تكن حصراً عليه بل شملت السد والغرافة وبدرجة أقل الريان، ولكن بقية الفرق لم تستفد من الصفقات القوية وظل محترفوها متوسطي المستويات لا غير».
ورأى أن الدحيل استفاد من الدعم الكبير الممنوح له، ومع تواضع مستويات أغلب فرق الدوري، وقال: «هناك فرق عريقة جداً في الدوري وتمثّل مناطق كبيرة في قطر، على غرار الوكرة والأهلي والعربي والخور، ولكنها لا تحظى بالدعم نفسه الممنوح لفريق الدحيل.. ليس هناك مساواة في الدعم الموجّه لكل الفرق».

ياسر السباعي:
سيطرة منطقية بسبب الإمكانيات العجيبة

فسّر ياسر السباعي، مدرب فريق الخريطيات، سيطرة فريق الدحيل على منافسات الدوري وتتويجه باللقب من دون تلقّي خسارة واحدة، أمراً طبيعياً وظاهرة منتشرة في العديد من الدوريات العالمية، وقال إن في كل دولة فريقاً أو فريقين يتنافسان على ألقاب الموسم ويتفوقان على بقية الفرق الأخرى.
وأضاف: «في الدوري الإسباني -المصنف أحد أقوى الدوريات العالمية- تنحصر المنافسة بين فريقي ريال مدريد وبرشلولنة، ولو حصل أن دخل أتلتيكو مدريد المنافسة فذلك أمر نادراً ما يحصل واستثنائي».
ورأى أن التفوّق الكبير لفريق الدحيل في النواحي الفنية والبشرية والمالية عن عدد من الفرق الأخرى، جعله يبسط سيطرته على منافسات الدوري ويتوج باللقب عن جدارة وبإبهار كبير.
وقال: «إن الدحيل يضمّ قائمة من حوالي 18 لاعباً دولياً بين محترفين ومحليين، وإن للمدرب خيارات كبيرة في التعويل على التشكيلة المناسبة لكل مباراة، خلافاً لعدد كبير من الفرق الأخرى التي تكابد للحصول على تشكيلة متكاملة».
وأوضح أن الإمكانيات البشرية والفنية لفريق الدحيل تجعله لا يقتصر على التفكير في المسابقات المحلية فحسب، ولكن في المسابقات الخارجية في دوري أبطال آسيا، وقال إنه مرشح أن يكون أحد المنافسين الأقوياء على لقب دوري أبطال آسيا.
وبيّن أن الفريق الوحيد الذي نافس الدحيل على لقب الدوري هو السد، غير أن عثرته أمامه في مباراة الإياب وخسارته بـ (3-4) قد رجّحت كفة الدحيل وجعلته يواصل سيطرته على المسابقة ويتفادى التعرّض للخسارة الأولى.

جمعة عبيد: المواطنون درر فريق الدحيل

شدّد جمعة عبيد، المحلل الفني لقنوات الدوري والكأس، على الدور الكبير الذي لعبه المحترفون الأربعة في تحقق سيطرة الدحيل على مسابقات الموسم الحالي، وقال إن الفريق تفوّق على باقي فرق الدوري على مستوى الرصيد البشري، من خلال الجمع بين لاعبين مواطنين ومحترفين من طراز رفيع.
وفسّر أن السد شكّل المنافس الوحيد للدحيل في الموسم الحالي، بينما لم ترتقِ جهود باقي الفرق إلى مستوى فريقي السد والدحيل، وقال «اللاعبون المواطنون في الفرق هم الذين صنعوا الفارق بين الأندية في الموسم الحالي، والدحيل والسد يضمّان أفضل اللاعبين، بينما تصارع باقي الفرق على الحصول على لاعبين مميزين وهم في العديد من المرات يؤدون الواجب لا غير.. العديد من الفرق تفتقد إلى اللاعب المواطن القادر على صنع الفارق على غرار ما يقوم به لاعبون في الدحيل أو السد».
وأضاف أن فريق الدحيل كسب تقاليد مهمة في المنافسة على الألقاب، وأنه ظل ضمن دائرة الفرق التي تنافس على مختلف المسابقات والألقاب منذ صعوده إلى دوري الدرجة الأولى، قبل أن يبسط سيطرته عليها في الموسم الحالي.

مدرب الشمال: الدمج بين لخويا
والجيش سر قوة الدحيل

أوضح سلفيو ديلبيرتو، مدرب فريق الشمال لكرة القدم، أن الدمج بين فريقي الجيش ولخويا تحت مسى فريق نادي الدحيل، قاد الفريق الجديد للحصول على أفضل اللاعبين في الفريقين الأولين، ومنحه قوة خارقة.
ونوّه بالنجاح الباهر للمدرب جمال بلماضي في توظيف قدرات اللاعبين، وتكوين توليفة متجانسة تنصهر داخلها النجومية الفردية للاعبين، من خلال خطط ناجعة وتسيير موفق لنشاط الفريق. وقال: «ليس أمراً سهلاً أن يقع التعامل مع فريق يعج بالنجوم وبالقدرات الفنية الكبيرة لبعض اللاعبين، وأعتقد أن جمال بلماضي قد نجح في المهمة بامتياز، وصنع توليفة متجانسة من اللاعبين، دون أن تظهر مشاكل بين النجوم أو اللاعبين بخصوص الصراع على القيادة أو الزعامة في الفريق».
وأبدى انبهاره الكبير بنجاح الفريق في تحقيق سلسلة غير مسبوقة من الانتصارات المتتالية، وقال إن ما أنجزه الفريق تفوّق على ما حققته فرق أخرى في الدوريات الإنجليزية والإيطالية.

محمد غلام:
الاستقرار الفني والرصيد البشري نقطتا قوة الدحيل

أثنى محمد غلام، المدير الرياضي لنادي السد، على الاستقرار الكبير الذي يعرفه الفريق على المستوى الفني واللاعبين المحترفين، وقال: «إن هذا العامل قد ساعد الفريق كثيراً على جني نتائج إيجابية للغاية، وتحقيق سلسلة من الانتصارات المتتالية».
وأضاف أن المحترفين الأربعة للفريق يتمتعون بقدرات فنية كبيرة، وأن لمساتهم على أداء الفريق ظلّت واضحة من مباراة إلى أخرى، مما عزّز حظوظه في الفوز في جميع المباريات التي لعبها.
وقال: «إن نقاط قوة الفريق لا تقتصر على اللاعبين المحترفين فحسب، وإن النادي استفاد بالحصول على خدمات اللاعبين المواطنين من فريق الجيش، عقب قرار الدمج بين الدحيل والجيش في نهاية الموسم الماضي».
وقال: «الصفوف البشرية للفريق قوية، ولديه خيارات كبيرة، سواء على مستوى المحترفين أم المواطنين.. فريق الدحيل ظلّ يطور نفسه مقارنة بالموسم الماضي، ووقع تطعيمه بلاعبين جدد من الجيش، فضلاً عن اللاعب المعز علي الذي عاد إليه بعد تجربة مع لوكرين البلجيكي».
وكشف أن اللاعب المواطن عملة نادرة في الدوري القطري، وأن وفرته في فريق الدحيل جعلته يتفوق على الفرق الأخرى التي ظلت تعاني في أغلب الأوقات من قلة اللاعبين المواطنين».;

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اخبار قطر - الدحيل «5 نجوم» من الدفاع إلى الهجوم " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اخبار قطر - الدحيل «5 نجوم» من الدفاع إلى الهجوم " تم نقلة من موقع " العرب القطرية " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " العرب القطرية " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السعودية الان - حالة الطقس: هطول أمطار رعدية في مكة وجازان وعسير
التالى اخبار السعودية - 406 حجاج من إندونيسيا يصلون لجدة عبر "طريق مكة"