أخبار عاجلة
أخبار تونس - توننداكس يتراجع في اقفال الاثنين -
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اقتصاد السعودية - ردود الفعل على ربط العلاوات والترقيات بالأداء: توفير المنهجيات العادلة لتقييم الموظف شرط مهم لنجاح القرار

اقتصاد السعودية - ردود الفعل على ربط العلاوات والترقيات بالأداء: توفير المنهجيات العادلة لتقييم الموظف شرط مهم لنجاح القرار
اقتصاد السعودية - ردود الفعل على ربط العلاوات والترقيات بالأداء: توفير المنهجيات العادلة لتقييم الموظف شرط مهم لنجاح القرار

انت تشاهد اقتصاد السعودية - ردود الفعل على ربط العلاوات والترقيات بالأداء: توفير المنهجيات العادلة لتقييم الموظف شرط مهم لنجاح القرار
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الجمعة 1 يونيو 2018 02:03 صباحاً

باريس نيوز - فيما شهدت مختلف المنتديات ومنصات مواقع التواصل على شبكة الإنترنت تباينا في آراء مرتاديها خلال مناقشاتهم لقرار ربط العلاوة السنوية والترقيات بمستوى الأداء الوظيفي، والذي سيطبق فور الانتهاء من اللائحة المنظمة له، بغرض الارتقاء بالوظيفة العامة وشاغلها، أكد مختص لـ"الرياض" على أهمية القرار وآثاره المرجوة منه، مشيراً إلى ضرورة توفير المنهجيات اللازمة له والتي تضمن العدالة في تحفيز الموظفين المجدين ومنحهم المكافآت، إضافة إلى التطبيق التدريجي للقرار وذلك لمعالجة أي معوقات قبل التطبيق في جميع مؤسسات الدولة خصوصاً وأن عدد موظفي الخدمة المدنية جاوز 1،2 مليون موظف.

وقال المحلل الاقتصادي أحمد الشهري: إن القرار يعتبر من أهم القرارات في تحديث أنظمة الخدمة المدنية، وكمراقب اقتصادي سيكون للقرار انعكاسات واسعة على تحسن الخدمات التي تقدم للمواطنين، وعلى تحقيق التحفيز الدائم للموظفين الأكثر إنتاجية، فالاقتصاد السعودي على مشارف عصر جديد ويحتاج إلى موارد بشرية تتميز بالكفاءة والفعالية، وأعتقد أنه سيتم تحقيق ذلك عن طريق تحويل الأهداف الاستراتيجية إلى أهداف تشغيلية يشارك في تنفيذها الموظفون، وبناء على ذلك يتم قياس أداء الموظفين من خلال تحقيق المستهدفات وفق أسس موضوعية ويعتبر ذلك نموذجا مثاليا في مسائل قياس الأداء. وتابع الشهري، أعتقد أن قياس أداء المنظمات الحكومية، وربط العلاوة السنوية بذلك يتطلب منهجيات تراعي تحسين أداء الموظفين والمحافظة على مستويات أجور عامة تنسجم مع الاقتصاد وحالات التضخم الحالية والمستقبلية، ويفضل أن تتم معالجة ذلك من خلال الشراكة بين الجهات المعنية بالموارد البشرية الوطنية وهيئات الاقتصاد لأن عدد موظفي الخدمة المدنية تخطى 1.2 مليون موظف مما يتوجب مشاركة الجهات الاقتصادية لدراسة الانعكاسات الاقتصادية المستقبلية، خصوصا وأن جهود وزارة الخدمة المدنية تأتي ضمن إطار وطني شامل لتحقيق الرؤية الوطنية 2030 وتضافر الجهود يساهم في بناء قصة نجاح وطنية وبمشاركة الجميع. وبين المحلل الاقتصادي، أن محددات النجاح لربط العلاوات السنوية بالأداء السنوي تعاقب القيادي للمديرين والمسؤولين ضمن فترات قصيرة لا تتجاوز ثلاث سنوات؛ لأن ذلك يعتبر محركا أساسيا لحيوية المؤسسات العامة لاسيما إذا ارتبط ذلك بتحقيق مستهدفات موضوعية من خلال الموظفين، ومن ضمن المحددات الأساسية التي لا يمكن تجاهلها لضمان نجاح هذا المشروع الوطني، التطبيق التدريجي ومعالجة التحديات قبل تطبيقها في جميع مؤسسات الدولة ويفضل تطبيق التقييم ثنائي الاتجاه للأداء عن طريق منح الموظفين إمكانية تقييم مدرائهم بهدف تحسين الممارسات القيادية من المديرين والمسؤولين.

وبمتابعة عدد من منصات التواصل الاجتماعي تباينت التعليقات من عموم المشاركين بين مرحب بالقرار، ومتحفظ وغير مرحب، وجاء في تغريدة للاقتصادي برجس حمود البرجس قولة "رسميا ربط العلاوة السنوية والترقيات بمستوى الأداء الوظيفي، لن يكون هناك علاوة مضمونة، العلاوة للمتميزين وستكون درجات التقييم (ممتاز، جيدجداً، جيد، مقبول، غير مقبول) ومبلغ العلاوة مرتبط بدرجة التقييم يعني علاوتك حسب تقييمك، عليكم بالتميز وتطوير الذات والإخلاص في العمل".

وعلق عامر عبد الله، مشارك في أحد المواقع "الموظف الحصيف والحكيم هو الذي يبدأ من الآن توطين نفسه على (التغيير) في كل شيء، وأن يتماشى مع المتغيرات واضح أن التغيير هو شعار المرحلة".

وقال المغرد وائل القاسم إن ربط العلاوة السنوية بـالأداء الوظيفي يحتاج إلى ضبط قوي وتدقيق شديد جدًا، حتى لا تضيع العدالة فيحبط المتضرر، وتنتج ردود أفعال سلبية تضر بالعمل. لا بدّ من آلية واضحة ومنصفة للتقييم، حتى لا يحصل من بعض المديرين ظلم لبعض الموظفين، أو محاباة بعضهم لأسباب شخصية أو عنصرية أو مزاجية.

من جهته قال المحامي نايف آل منسي إنه قرار تمنيته منذ كنت أعمل في الدولة وهو قرار سيحقق العدالة بين الموظفين (المجتهد والمتكاسل) وسيحفز الموظف لتقديم خدمة ممتازة للمواطنين، ‏وسيقرب المسافة بين القطاع العام والخاص حيث كان القطاع العام يمنح العلاوات حتى "للبطالين"، ‏يبقى التحدي في عدالة التطبيق.

تجدر الإشارة أن كثير من رواد المنتديات تمحورت مشاركتهم وتعليقاتهم حول انتظارهم لتفاصيل الطرق التي ستستخدم لقياس الأداء الوظيفي، وهل سيتم إلزام الجميع بتصنيفات إجبارية لضمان حسن التطبيق للقرار.

Your browser does not support the video tag.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اقتصاد السعودية - ردود الفعل على ربط العلاوات والترقيات بالأداء: توفير المنهجيات العادلة لتقييم الموظف شرط مهم لنجاح القرار " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اقتصاد السعودية - ردود الفعل على ربط العلاوات والترقيات بالأداء: توفير المنهجيات العادلة لتقييم الموظف شرط مهم لنجاح القرار " تم نقلة من موقع " جريدة الرياض " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " جريدة الرياض " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مال و اقتصاد : «المركزي»: تمويلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة تخطت ١٠٠ مليار جنيه
التالى اقتصاد السعودية - الأزمة الاقتصادية تفرض نفسها على الانتخابات التركية.. الأسبوع المقبل