أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اقتصاد - بعد توقيع إتفاقية المنطقة الصناعية الروسية بمصر.. "الخبراء": بداية لحلم كبير.. وهذا ما ننتظره من المشروع

اقتصاد - بعد توقيع إتفاقية المنطقة الصناعية الروسية بمصر.. "الخبراء": بداية لحلم كبير.. وهذا ما ننتظره من المشروع
اقتصاد - بعد توقيع إتفاقية المنطقة الصناعية الروسية بمصر.. "الخبراء": بداية لحلم كبير.. وهذا ما ننتظره من المشروع

انت تشاهد اقتصاد - بعد توقيع إتفاقية المنطقة الصناعية الروسية بمصر.. "الخبراء": بداية لحلم كبير.. وهذا ما ننتظره من المشروع
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الجمعة 1 يونيو 2018 02:19 مساءً

باريس نيوز - أجمع خبراء الاقتصاد أن توقيع إتفاقية إقامة المنطقة الصناعية الروسية بمنطقة شرق بورسعيد، يعد إضافة كبيرة للاقتصاد القومي، فضلا على أنها ستشجع على جذب مزيد من الاستثمارات، وتوفير فرص عمل، ومن ثم تخفيض نسبة البطالة.

وسيقام المشروع بشرق بورسعيد بالمنطقة الصناعية التابعة للمنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس، على مساحة 5,2 مليون متر مربع، وستنشأ المنطقة الصناعية الروسية على 3 مراحل خلال 13 عام، على أن تبدأ المرحلة الأولى هذا العام.

إقامة منطقة صناعية روسية فرصة لمصر

أكد الدكتور إيهاب الدسوقي، رئيس قسم الاقتصاد بأكاديمية السادات، أن إقامة منطقة صناعية روسية بمصر له عدة مزايا للاقتصاد المصري، حيث سيشجع إنشاء المنطقة الصناعية الروسية بشرق بورسعيد على إقامة صناعات متعددة بمصر لم تكن موجودة بها، كما ستستفيد مصر من نقل التكنولوجيا الروسية، فروسيا دولة متقدمة صناعيًا وتكنولوجيًا.

وأشار "الدسوقي"، إلى أن هذا المشروع العملاق سيزيد من ضخ الاستثمارات الروسية إلى مصر، وهو ما سيؤدي إلى زيادة حجم العملة الأجنبية التي تدخل إلى مصر، كما تعد المنطقة الصناعية الروسية فرصة لإقامة صناعات أخرى مغذية للصناعات التي ستقام بالمشروع.

وأضاف أن المنطقة الصناعية الروسية ستوفر فرص عمل، وستقلل نسبة البطالة، لافتًا إلى أن المشروع بوجه عام يعد إضافة للناتج المحلي الإجمالي، ومن ثم سيزيد معدل النمو الاقتصادي.

وطالب "الدسوقي"، الدولة أن تحرص على وجود صناعات تصديرية ضمن الصناعات التي ستقام بالمشروع، حيث تحتاج مصر إلى زيادة حجم صادراتها بنسبة كبيرة، معتبرًا ان ضعف الصادرات أحد المشاكل الكبرى التي تواجه الاقتصاد المصري.

الإتفاقية ستقر خلال دور الانعقاد الحالي أو القادم للبرلمان

واعتبر النائب أحمد فرغلي، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن توقيع إتفاقية إقامة المنطقة الصناعية الروسية بمصر، بمثابة بداية لحلم كبير تنتظره مصر، حيث أن المشروع سيحول منطقة شرق بورسعيد إلى منطقة اقتصادية واعدة.

وقال "فرغلي"، إن إقامة المشروع بمنطقة شرق بورسعيد، وهو موقع استراتيجي، وملتقى لثلاث قارات، يعد إضافة أخرى للمكان، مضيفا: "المشروع ككل إضافة للاقتصاد المصري"، حيث سيوفر المشروع عدد من الصناعات لم تكن موجودة بمصر من قبل، والتي بدورها سيتم ضخ إنتاجها للسوق المحلي، أو التصدير للخارج.

وعن إقرار المجلس للإتفاقية، أوضح عضو اللجنة الاقتصادية، أن الإتفاقية لم تصل بعد للجنة، متوقعًا أن يقرها المجلس خلال دور الانعقاد الحالي، أو دور الانعقاد القادم.

المنطقة الصناعية الروسية دليلا على تحسن وضع مصر

وقالت الدكتورة يمن الحماقي، أستاذ الاقتصاد جامعة عين شمس، إن إقامة منطقة صناعية روسية بمصر يأتي في إطار دعم العلاقات مع روسيا، حيث تعد العلاقات الاقتصادية بين مصر وروسيا أضعف مما يجب أن تكون عليه العلاقات بين البلدين.

وأضافت "الحماقي"، أن توقيع إتفاقية المشروع يعد دليلا على تحسن الوضع الاقتصادي لمصر، حيث ستكون المنطقة الصناعية الروسية فرصة جيدة لمصر لجذب المزيد من الاستثمارات، فضلا عن نقل التكنولوجيا الروسية، لافتة إلى أن كل التقارير الاقتصادية الدولية تشير إلى أن هناك تغيرا في الاقتصاد المصري للأفضل.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اقتصاد - بعد توقيع إتفاقية المنطقة الصناعية الروسية بمصر.. "الخبراء": بداية لحلم كبير.. وهذا ما ننتظره من المشروع " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اقتصاد - بعد توقيع إتفاقية المنطقة الصناعية الروسية بمصر.. "الخبراء": بداية لحلم كبير.. وهذا ما ننتظره من المشروع " تم نقلة من موقع " الفجر " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الفجر " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اقتصاد - وزير قطاع الأعمال العام يوجه بوضع استراتيجية جديدة لإدارة الاستثمارات
التالى مال واقتصاد - الليرة التركية تواصل الارتفاع وتفاؤل لمستقبلها