أخبار عاجلة
ريال مدريد يرفض إعارة فينيسيوس في الشتاء -

النواب: جهود الحكومة في أزمة الأمطار محل تقدير

النواب: جهود الحكومة في أزمة الأمطار محل تقدير
النواب: جهود الحكومة في أزمة الأمطار محل تقدير

كتب حمد حمدان
وفارس عبدالرحمن:

أشاد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم وعدد من النواب بالجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية، كرجال الامن والدفاع المدني والحرس الوطني والاطفاء والكهرباء والاشغال والنفط وغيرهم.
وطالبوا بتكريم كل من شارك في تخفيف وطأة الأزمة, وصرف مكافأة مالية لهم مقابل ما بذلوه خلال هطول الامطار في الايام الماضية.
وقال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم: ‏ بعد أن اجتازت البلاد أمس المراحل الأصعب من موجة الامطار الغزيرة من دون أن تسجل حالات وفاة أو إصابات بالغة ، فلله الحمد والمنة من قبل ومن بعد.
‏واضاف: أن من لا يشكر الناس لا يشكر الله ، فالشكر والامتنان والعرفان موصول لمنتسبي القطاعات المعنية بالتعامل مع موجة الأمطار من داخلية وحرس وطني وجيش واطفاء وأشغال ودفاع مدني وصحة وإعلام وغيرها.
واشار إلى انه بالرغم من شدة الأمطار وغزارتها ، إلا أن أبناءنا وإخواننا منتسبي تلك الجهات تفوقوا على أنفسهم ، وواصلوا الليل بالنهار من أجل التعامل مع تداعيات وآثار تلك الموجة ، ونجحوا في ذلك أيما نجاح ولست مستغربا من عطاء الشباب الكويتي وتفوقهم في تلك الظروف الدقيقة ، فهذا معدنهم الأصيل الذي دائما ما تظهر قيمته الحقيقية وقت الأزمات.
‏ وأوضح أنه بشأن الأضرار المادية التي أصابت بعض المرافق وبيوت المواطنين وممتلكاتهم، فنؤكد مرة أخرى أن مسألة التعويض عن تلك الأضرار واجب واستحقاق وليس محل نقاش، وإن المسألة عند الحكومة مسألة وقت لا غير لإيجاد الآلية المناسبة والمنظمة للتعويض.
ومن جانبه قال النائب احمد الفضل ان الناس في الكويت بالأيام الأخيرة 3 أنواع: الأول هو نوع  «الزّلم» عبارة عن رجال في قلب الحدث يغيثون المنكوبين ويقاتلون الطبيعة بدون نوم أو راحة.
واشار إلى ان الثاني هو النوع « الوَدر» وهم  عبارة عن مخلوقات نذرت نفسها للاستهزاء والانتقاد وآخر أولوياتهم مد يد العون للآخرين.
وبين ان الثالث هو النوع «القَذر» وهو الذي ينتخبه المنكوبون ليُنصفهم فيُزوّر الحقائق ويتكسب من وراء معاناتهم، لافتاً إلى  «ما بين الزّلم والوَدر والقَذز فاختر النوع اللي يناسبك!».
ومن جانبه، شكر النائب طلال الجلال رجال الداخلية والدفاع والحرس الوطني والاطفاء والصحة والكهرباء والنفط على الجهد الكبير الذي قاموا به في  التعامل مع ما تعرضت له البلاد نتيجة الأمطار ومواصلة الليل بالنهار في عملهم لإنقاذ الأرواح والممتلكات.
وقال الجلال ان ما قام به هؤلاء الرجال سيظل محل تقدير الجميع، مطالباً الحكومة بعد انتهاء الامطار بأن يتم تكريم كل من شارك في عملية الانقاذ وان يتم صرف مكافأة مالية لهم وهذا أقل ما يمكن تقديمه لهم.
وشدد الجلال في الوقت نفسه على أهمية الاسراع في صرف التعويض المناسب لمن تضررت منازلهم وممتلكاتهم بسبب الأمطار، مشيراً الى أنه يتواصل مع عدد من الوزراء وبينوا له أن صرف التعويض سيكون قريباً، بعد تحديد الآلية المناسبة.
ومن جهته، تقدم النائب  فيصل الكندري بخالص الشكر والتقدير للعاملين في وزارة الداخلية والجيش والحرس الوطني والإطفاء والدفاع المدني  والصحة والكهرباء وغيرها من الجهات الذين قاموا بجهد كبير في عملهم حيث واصلوا الليل بالنهار لتأمين اي متطلبات لشعب الكويت.
واضاف:  كما لا يفوتني ان أشكر وزارة الاعلام وفريقها المتميز في التغطية المتميزة في مختلف المناطق والتي ساهمت في منع انتشار الشائعات، والشكر موصول للشباب في القطاع النفطي الذين كان لهم أيضا دور كبير ومميز في تأمين كافة القطاعات ومتابعة العمل أولا بأول والتعاون مع كافة الجهات لتذليل اي معوقات، وقال ان  الشعب الكويتي المتكاتف يثبت دوما وحدته وتكاتفه وفزعته وقت الطوارئ والأزمات فتجد الجميع يدا واحدة من اجل الكويت، مشدداً على أن  الجميع أيضا الالتزام بتعليمات وتوجيهات فرق الطوارئ وعدم الخروج في الشوارع الا للضرورة القصوى وعدم أخذ المعلومات الا من قبل الجهات الرسمية للتصدي لمروجي الشائعات الذين لا وطنية عندهم.
ومن ناحيته قال النائب ثامر السويط: ‏شكراً من القلب لجميع منتسبي أجهزة الدولة الذين بذلوا جهوداً حثيثة لحماية المواطنين ومرافق الدولة، ونقدنا للفساد لا يقلل من تقديرنا لجهودهم ولو كان ذلك الفساد غير موجود لما بُذلت تلك الجهود المضنية.
وبدوره قال النائب خليل الصالح:  في هذه الأجواء الصعبة، كل التحية والتقدير  لكل الجهات والسواعد التي تعمل في هذه الأجواء لتقديم المساعدة ويد العون، فشكراً لكل صاحب دور وطني في هذه الأزمة التي تمر بها البلاد،  شكراً للداخلية والدفاع والإطفاء والحرس الوطني ، وقطاعات الكهرباء ،ومحطات المياه ‏وفرق الدفاع المدني، والكوادر الطبية ،وللمتطوعين وكل المخلصين.
أما النائب عبدالوهاب البابطين فأكد ان رجال الاطفاء يقومون بدور غير عادي من خلال انتشارهم في جميع المناطق وتعاملهم مع الأوضاع الحالية، مضيفاً لا اريد ان انسى أحداً فالجهات كثيرة وابناء الكويت فيهم الخير، شكرا لكل متواجد في الميدان لخدمة بلده وكل كلمات الشكر والتقدير والثناء لا تكفي امام ما يقدمه أبناء الكويت المتواجدين في الميادين من رجال الداخلية والدفاع والحرس الوطني والدفاع المدني والفنيين في جميع القطاعات في الدولة.
وقال النائب محمد الدلال: خلال الايام الماضية شهدنا أداء متميزاً ووطنياً للجهات الرسمية والشعبية المعنية بالدفاع المدني والطواريء, مشيراً إلى ان  الأكثرية من أهل الكويت قلوبهم وعقولهم على الكويت وأهلها ، وقلة فاسدة يجب ان تواجه وتحارب وتقصى قانونياً.
ومن جهته قال النائب ماجد المطيري: نوجه  تحية بحجم الجهد المبذول، تحية يستحقها الأبناء العاملين في الظروف العصيبة تحية للرجال والنساء من أبناء الجيش والداخلية والحرس الوطني والإطفاء والدفاع المدني وطوارئ
الكهرباء والماء والعاملين في المستشفيات والداعمين من مؤسسات المجتمع المدني وجمعيات النفع العام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الحوثيون يقلبون الطاولة على الوفد الحكومي .. ويقدمون على تفجير أول اتفاق .. وجميح يكشف (تفاصيل) ما يحدث في السويد بعيدًا عن الإعلام
التالى مليشيا الحوثي تخسر اثنين من ابرز قادتها.. جثث الحاكم والمرتضى تصل الى احد مستشفيات العاصمة صنعاء والمليشيا تعترف بمقتلهم.. صور