أخبار عاجلة
بالأسماء.. حركة تنقلات الداخلية الجديدة -
محمد صلاح يحرز الأول لفريق ليفربول -

برشلونة يُعيد النظر فى رحيل «ديمبلى» بعد التعادل أمام أتلتيكو مدريد

برشلونة يُعيد النظر فى رحيل «ديمبلى» بعد التعادل أمام أتلتيكو مدريد
برشلونة يُعيد النظر فى رحيل «ديمبلى» بعد التعادل أمام أتلتيكو مدريد

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

ذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، أن إدارة نادى برشلونة قد تعيد النظر فى فكرة الاستغناء عن الفرنسى عثمان ديمبلى، خلال فترة الانتقالات الشتوية فى يناير المقبل.

كان برشلونة قد تعادل أمام أتلتيكو مدريد، أمس الأول، بنتيجة 1/1، على ملعب الأخير، ضمن منافسات الجولة الثالثة عشرة من بطولة الدورى الإسبانى. قالت الصحيفة إن النجم الفرنسى نجح فى إدراك التعادل للبارسا بهدف رائع أمام أتلتيكو مدريد ساهم فى الخروج بنقطة على ملعب أتلتيكو وعدم تعرض فريقه للخسارة التى كانت ستفقده صدارة الدورى الإسبانى.

كان عثمان ديمبلى تم استبعاده من المشاركة فى مباراة برشلونة وريال بيتيس التى كانت على ملعب «كامب نو»، ضمن منافسات الدورى الإسبانى «الليجا»، والتى انتهت بخسارة برشلونة بنتيجة 4/3، لأسباب انضباطية، حيث تأخر لمدة ساعة ونصف عن تدريبات الفريق الكتالونى الأسبوع الماضى، كما ارتكب العديد من المخالفات التى أثارت غضب إدارة البارسا ضده. استمر اللاعب فى تناول الوجبات السريعة ما يعرضه لكثرة الإصابات، بجانب عدم إطلاع الجهاز الطبى على أى ألم يشعر به من أجل المشاركة فى المباريات، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الإسبانية. سلطت الصحف الإسبانية الضوء على تعادل البارسا أمام أتلتيكو مدريد، حيث أبرزت دور الفرنسى عثمان ديمبلى فى بقاء البلوجرانا على عرش صدارة الليجا. البداية مع صحيفة «موندو ديبورتيفو»: «ديمبلى يظهر فى الوقت المناسب.. الجناح الفرنسى يخرس أفواه المنتقدين ويمنح التعادل لنادى برشلونة بعد تقدم كوستا لفريق أتلتيكو مدريد.. اللاعب سجل هدفا حاسما فى الدقيقة 89 بعد مشاركته فى الدقائق الـ10 الأخيرة». أضافت الصحيفة: برشلونة يعانى مع خطة 4 – 4 – 2، ويفشل فى خلق الفرص التهديفية، وفلت من الهزيمة الثانية على التوالى فى الدورى الإسبانى. فيما عنونت صحيفة «ليسبورتيو»، على صدر صفحتها الرئيسية، «النقطة»، فى إشارة إلى اقتناص برشلونة نقطة ثمينة بالتعادل خارج ملعبه مع أتلتيكو مدريد، وقالت: «عثمان ديمبلى صاحب المشاكل.. شارك وحل مشكلة البارسا».

بينما كتبت صحيفة «سبورت» فى عنوانها: «ديمبلى يوقظ برشلونة.. الجناح الفرنسى يرد على الانتقادات بعد أسبوع ملىء بالجدل ويسجل هدفاً هاماً أمام أتلتيكو مدريد.. البارسا رائع لكنه يعانى». فى نفس السياق، أهدر الأرجنتينى، ليونيل ميسى نجم برشلونة، فرصة تحقيق رقم قياسى جديد أمام أتلتيكو مدريد، حيث يعد راؤول جونزاليس نجم ريال مدريد هو أكثر لاعب تحقيقا للانتصارات على أتلتيكو فى الدورى الإسبانى بـ17 انتصارا فى 27 مباراة خاضها بديربى العاصمة، ويلاحقه البرغوث الأرجنتينى بفارق انتصار واحد فقط. يحتل أتلتيكو مدريد المركز الثانى فى قائمة أكثر الأندية استقبالا لأهداف ميسى فى مسيرته الكروية الحافلة بالألقاب والإنجازات مع برشلونة، ونجح البرغوث فى هز شباكه بـ28 هدفا، خلف إشبيلية «الضحية المفضلة» برصيد 32 هدفا.

سجل ميسى 28 هدفا خلال مشاركته فى 36 مباراة ضد أتلتيكو مدريد بمعدل 0.77 هدف فى المباراة الواحدة، منها 23 فى الدورى الإسبانى و5 فى كأس الملك، كما صنع 5 أهداف أخرى.

نجح قائد برشلونة فى تسجيل 3 «هاتريك» فى شباك أتلتيكو مدريد جاءت الأولى فى دور الستة عشر بكأس الملك موسم 2008/2009، ثم فى الدورى الإسبانى موسم 2010/2011، وبعدها فى المواجهة التى تلتها بموسم 2011/2012، بجانب 3 ثنائيات أخرى.

فى الوقت نفسه، فشل النجم الأرجنتينى ليونيل ميسى لاعب فريق برشلونة فى هز شباك أتلتيكو مدريد لأول مرة فى ملعبه الجديد «واندا متروبوليتانو»، خلال اللقاء وخاض البرغوث مباراة واحدة على معقل الروخى بلانكوس الجديد الموسم الماضى، والتى انتهت بالتعادل الإيجابى 1– 1، سجل خلالها لويس سواريز هدف البارسا.

كان ميسى قد سجل 14 هدفا فى مرمى أتلتيكو مدريد بملعبه القديم «فيسنتى كالديرون»، وهو ثانى أكثر الملاعب التى سجل فيها أهداف البرغوث بعد سانتياجو برنابيو معقل ريال مدريد بـ15 هدفا. من جانبه دعم إرنستو فالفيردى المدير الفنى لفريق برشلونة، لاعبه عثمان ديمبلى، الذى تلقى انتقادات إعلامية كبيرة فى الفترة الماضية بسبب عدم التزامه فى تدريبات الفريق.

قال فالفيردى: «نحاول مساعدة ديمبلى حتى يُظهر موهبته بأفضل صورة، إنه لاعب من الصعب العثور على بديله، يجمع بين المهارة والقوة البدنية، لا أدرى ما يمكن أن أقول، هناك أسئلة عديدة بشأنه، كل ما يمكننى قوله أنه تعرض لمعاملة قاسية». فيما قال سيميونى، المدير الفنى لفريق أتلتيكو مدريد: «النادى يعمل على إبقاء أوبلاك معنا، إنه مهم للغاية لحاضر ومستقبل هذا الفريق». أضاف المدرب الأرجنتينى: «أعتبر برشلونة أفضل فريق فى العالم بالسنوات الماضية، على الرغم من عدم امتلاكهم الاستمرارية فى أوروبا». تابع: «حاولنا الخروج بالثلاث نقاط من المباراة وكنا قريبين من تحقيق ذلك، لولا خطأ فى الدقائق الأخيرة من الخط الدفاعى، سنعود إلى الفوز فى المباريات المقبلة من أجل الاستمرار فى المنافسة على الليجا هذا الموسم».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فوز الأهلى و الزمالك فى دورى سيدات الطائرة