أخبار عاجلة
قطار السيتي توقف في محطة تشيلسي بهدفين -

العين يجتاز عقبة «النمور» ب «صاورخ شيوتاني»

العين يجتاز عقبة «النمور» ب «صاورخ شيوتاني»
العين يجتاز عقبة «النمور» ب «صاورخ شيوتاني»

كلباء:نزار جعفر

حقق العين مبتغاه بالمحافظة على حظوظه في المقدمة وواصل ضغطه على الشارقة المتصدر عندما تجاوز محطة مهمة على الصعيد المعنوي بالفوز المثير الذي انتزعه أمس الأول من معقل النمور في كلباء بهدفين مقابل هدف بعد مباراة حبست الأنفاس طيلة ال90 دقيقة وتغلب عليها الطابع الحماسي والنفسي أكثر من الجانب الفني، وبهذا الفوز يرفع «الزعيم» رصيده إلى 22 نقطة متساوياً مع الجزيرة في مقعد الوصافة وبفارق نقطتين عن «الملك» المتصدر، فيما توقف رصيد اتحاد كلباء عند نقاطه ال11 السابقة.
وواجه العين مشقة كبيرة في تحقيق فوزه السابع في المسابقة وحصد النقاط الثلاث رغم الأفضلية النسبية التي بدأ بها المباراة والتقدم بهدف مبكر عبر لاعبه السويدي ماركوس بيرج، لكن ذلك لم يكن كافيا في تأمين الفوز خاصة في الحصة الثانية التي شهدت إدراك أصحاب الأرض التعادل فضلا عن التقلبات التي شهدتها المباراة وكاد على أثرها أن يفقد العين زمام الأمور، وكان بإمكان «النمور» إضافة هدف ثان وثالث لولا التسرع وسوء الحظ في بعض الكرات التي تصدى القائم الأيسر لإحداها قبل أن يظهر الياباني شيوتاني ويتقمص دور المنقذ بهدف عالمي صاروخي رائع عندما أطلق كرة قوية على الطاير بقدمه اليمنى سكنت شباك الحارس جمال إسماعيل في الدقيقة 89 بينما كانت بوصلة المباراة تتجه نحو التعادل بهدف لمثله، ليعيد شيوتاني للأذهان أهداف المنقذ الكبير دياكيه الذي أنقذ الفريق البنفسجي مرات عدة في المواسم والمباريات السابقة بأهداف قاتلة في الدقائق الحاسمة، لتخرج الجماهير العيناوية التي حرصت على الزحف خلف الفريق إلى المنطقة الشرقية سعيدة ومنتشية بالفوز الغالي والإبقاء على حظوظ فريقها في المحافظة على لقب البطولة.

من جهته، أكد الكرواتي زوران ماميتش المدير الفني للعين أن فريقه حقق الأهم وعاد من ملعب كلباء بالنقاط الثلاث، مشيرا إلى أن العين لم يظهر بصورة جيدة، بيد أن الفوز يظل الأمر الأهم في عالم كرة القدم، لافتا إلى أن الفريق واجه صعوبات عدة تمثلت في غيابات وإصابات بعض لاعبي الفريق المهمين كإسماعيل أحمد وعامر عبد الرحمن الذي تعرض للإصابة في معسكر المنتخب بالاضافة إلى محمد عبد الرحمن «عجب» الذي ابتعد عن القائمة الأساسية إثر وعكة صحية، ومع ذلك نجح في حسم المباراة والظفر بالعلامة الكاملة. وقال المدرب زوران «المنافس يمتلك عناصر جيدة في خط المقدمة وحاولنا إيجاد الحلول الممكنة لإيقاف خطورتهم ولكن في كرة القدم دائماً ما تواجه ظروفاً صعبة والأمر الجيد يكمن في كيفية التغلب عليها وتحقيق الأهداف المرجوة مهما بلغت صعوبتها».
وعن سبب تأخره في الدفع بحسين الشحات، علل المدرب الكرواتي احتفاظه بالشحات على دكة البدلاء لأنه ليس جاهزاً بدنيا للعب 90 دقيقة وكانت الخطة قبل بداية المواجهة الدفع به خلال الشوط الثاني لأنه قادر على صناعة الفرق وتحقيق المطلوب.
في الجانب الآخر، أشاد الإيطالي فابيو فيفياني مدرب اتحاد كلباء بالأداء القتالي للاعبيه رغم الخسارة وإصرارهم على العودة إلى المباراة من جديد بعد التأخر بهدف في الشوط الأول، وأضاف أن فريقه تعمد عدم منح المنافس العيناوي المساحات الكافية للاستحواذ لأن ذلك ما يريده «الزعيم» من المباراة، وبالفعل نجحنا في الحد من خطورة المنافس عبر الأداء المتوازن قبل ان ينجح العين عبر مهارات لاعبيه الفردية في خطف المباراة في الدقيقة قبل الأخيرة.
وأشار فيفياني «كلباء كان قريبا من الخروج بنقطة على أقل تقدير لكنها كرة القدم، عموما خسرنا أمام فريق كبير وينافس بقوة على البطولة ويفوقنا في الامكانيات المادية والفنية والخبرة التكتيكية ولاعبين على مستوى عال خاضوا الكثير من التجارب والمباريات التنافسية والدولية بعكس كلباء الصاعد حديثا من الهواة وغالبية عناصره من الشباب تنقصهم الخبرة الميدانية». وعن وضع كلباء في المنافسة في ظل تقلص الفارق مع فرق المؤخرة أكد المدرب الايطالي أن الخسارة من العين غير مؤثرة في سعيهم نحو البقاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فوز الأهلى و الزمالك فى دورى سيدات الطائرة