اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

الأن - مهمتنا التنبؤ بالاضطرابات وليس التدخل في تسيير الكوارث˜

الأن - مهمتنا التنبؤ بالاضطرابات وليس التدخل في تسيير الكوارث˜
الأن - مهمتنا التنبؤ بالاضطرابات وليس التدخل في تسيير الكوارث˜

انت تشاهد الأن - مهمتنا التنبؤ بالاضطرابات وليس التدخل في تسيير الكوارث˜
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الاثنين 1 أكتوبر 2018 06:04 صباحاً

أخبار باريس نيوز - مصالح الأرصاد الجوية ترد على وزارة الداخلية


رد الديوان الوطني للأرصاد الجوية على الانتقاداتالموجهة له من طرف ممثل وزارة الداخلية إثر التقلبات الجوية التي شهدتها عدة ولايات شرقية، وقال إنه أدى كعادته دوره كاملا، حيث قام بالمتابعة المستمرة للطقس، واعتبر أنه يعد توقعاته للأحوال الجوية وفق معايير دولية، وباستعمال وسائل تكنولوجية تمكن من الوصول إلى نسبة دقة تقارب 80 بالمائة.

 

أكدت المكلفة بالإعلام لدى الديوان الوطني للأرصاد الجوية هوارية بن رقطة، أن الديوان يعد توقعاته للأحوال الجوية وفق معايير دولية وباستعمال وسائل تكنولوجية تمكن من الوصول إلى نسبة دقة تقارب  80 بالمائة، وأضافت أن الجزائر  رائدة عربيا في هذا المجال، موضحة أن مصالح الأرصاد الجوية قامت خلال السنوات الماضية بـتحسين دقة التنبؤ من خلال النموذج العددي الرقمي الذي يأخذ بعين الاعتبار كل ما هو سحب ركامية ونشاط راعد، حيث وصل إلى دقة في تحديد محيط الاضطراب الجوي لتشمل 3 كلم بعد أن كانت سابقا 8 كلم، وبذلك يتم التقاط المعلومات الدقيقة الخاصة بكل ولاية وليس منطقة بأكملها. ويسمح هذا النموذج العددي بإعداد توقعات  خلال 48 ساعة وبنسبة دقة تصل إلى 80 بالمائة.

وفي ردها على الانتقادات التي وجهت للديوان، إثر التقلبات الجوية التي ضربت مؤخرا عددا من الولايات الشرقية، أكدت في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن مصالح الأرصاد الجوية  أدت كعادتها دورها كاملا، حيث قامت بالمتابعة المستمرة للطقس، وأردفت أن ما شهدته المناطق الشرقية مؤخرا  كان نتيجة تسلسل خلايا راعدة جد نشطة وغير متعود عليها في شهر سبتمبر، وسببها الكتل الهوائية الساخنة التي شهدها فصل الصيف، والتي أدت إلى تسجيل أرقام قياسية في درجات الحرارة القصوى بالجزائر خلال شهر جويلية الماضي، لم تسجل منذ سنة 1940. وتابعت المختصة في الأرصاد الجوية مبرزة أن  شدة الاضطرابات الجوية المسجلة في بداية الشهر الجاري والنشاط الراعد المعتبر والخلايا الراعدة المنعزلة في المناطق الشرقية للوطن، لم تكن اضطرابا جويا كلاسيكيا يمكن أن تلتقطه النماذج العددية، بل هو اضطراب محلي خاص يمكن ملاحظته عبر القمر الاصطناعي في أواخر النهار، مشيرة إلى أن مصالح الأرصاد الجوية  كانت لها متابعة مستمرة لهذه الاضطرابات الجوية من خلال نشرات عادية وأخرى خاصة، غير أن هذا النوع من الاضطرابات يصعّب عملية التنبؤ بكمية تساقط الأمطار.

في السياق، اعتبرت بن رقطة أن  مصالح الأرصاد الجوية العالمية تجد صعوبة في التنبؤ بكمية الأمطار التي يمكن أن ترافق الخلايا الراعدة، واصفة ذلك بـ  المشكل العالمي، لأن كمية الأمطار التي يكمن التنبؤ بها  تتعلق بالاضطرابات الجوية الكلاسيكية التي هي عبارة عن تسرب هواء بارد، أما الخلية الراعدة فمن الصعب توقع تطورها وكمية الأمطار المرافقة لها.

وأشارت المسؤولة إلى أن  المهمة الأولى للديوان الوطني للأرصاد الجوية هي حماية والمحافظة على حياة الإنسان وممتلكاته، ليس من خلال التدخل في حال وقوع الكوارث الطبيعية، بل عن طريق التنبؤ الدقيق بمكان وزمان وقوع أي اضطراب جوي عنيف، ويتم إعطاء هذه المعلومات بطريقة آنية للمسؤولين والمصالح التي تمتلك صلاحيات التدخل بهدف أخذ الاحتياطات اللازمة.

زين الدين زديغة

 

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " الأن - مهمتنا التنبؤ بالاضطرابات وليس التدخل في تسيير الكوارث˜ " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " الأن - مهمتنا التنبؤ بالاضطرابات وليس التدخل في تسيير الكوارث˜ " تم نقلة من موقع " المحور اليومي " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " المحور اليومي " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأن - مساندو العهدة الخامسة يخرجون للشارع لإقناع الشعب بالاستمرارية
التالى الأن - بوتفليقة يأمر الولاة بفتح قنوات التواصل والحوار مع المواطنين