أخبار عاجلة
برنامج مكثف لأزارو ومعلول في مران الأهلي -

الرئيس العراقي يدعو لمنظومة اقليمية جديدة تخدم شعوب المنطقة

الرئيس العراقي يدعو لمنظومة اقليمية جديدة تخدم شعوب المنطقة
الرئيس العراقي يدعو لمنظومة اقليمية جديدة تخدم شعوب المنطقة

شهارة نت – طهران

صرح الرئيس العراقي برهم صالح، السبت، في طهران بأنه آن الأوان لبلورة منظومة اقليمية جديدة تخدم شعوب المنطقة، مؤكدا”نريد للعراق أن يكون ساحة تلاقٍ وتوافق بين دول المنطقة لا ساحة صراع”.

واشاد برهم صالح، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الايراني حسن روحاني السبت، بمراسم الاستقبال الحار الذي لاقاه خلال الزيارة، موضحا انه يحمل رسالة واضحة من بغداد تقوم على التفهم الجيد لاهمية العلاقات مع ايران على الصعد الثقافية والاقتصادية والاجتماعية بين البلدين والتي تضرب بجذورها في التاريخ.

ووصف الشعبين الجارين والمسلمين بانها يرتبطان باواصر متينة كما ان الموقع الجغرافي المشترك في الجوار يوطد علاقاتهما.

ونوه الى ان شعبي البلدين لعبا دورا في الكثير من تطورات المنطقة، مؤكدا ان دعم ايران للشعب العراقي في مرحلة النضال ضد الاستبداد الصدامي لاتنسى كما لاينسى دورها في مكافحة الارهاب، “وان دعم ايران لعب دورا كبيرا في هزيمة الارهاب”.

واعتبر ان بلاده تولي اهمية فائقة للاواصر والعلاقات بين البلدين، “الا اننا ندعو للتوصل الى ظروف افضل مما عليه اليوم وهو مايليق بشعبي البلدين وشعوب المنطقة الاخرى”.

واوضح، انه بعد هزيمة داعش فان العراق يواجه اليوم أمرين مهمين وهما اعادة الاعمار وتعزيز الاستقرار السياسي، “وان تحقيق هذه الاهداف يتطلب خططا وخطوات سياسية واصلاحية واقتصادية داخلية كما تدعو الحاجة الى وجود اجواء اقليمية مستقرة”.

واكد برهم صالح ان الوقت حان لقيام منظومة اقليمية جديدة تؤمن مصالح شعوبها، “وفي هذا السياق فاننا نولي اهمية فائقة لدور ايران في هذه المنظومة الاقليمية، كما ان العراق ينبغي ان يلعب دورا مهما بل مصيريا في هذه المنظومة الجديدة، ونؤكد ان العراق يجب ان يتحول الى ساحة للمصالح المشتركة بين شعوب المنطقة وليس ساحة للنزاع بين الرغبات المختلفة”.

واكد ان المنظومة الجديدة التي ينبغي ان تتبلور في المنطقة يجب ان تقوم على التقارب السياسي والمصالح والتعاون بين الشعوب والحكومات وفي هذا السياق ينبغي احترام استقلال البلدان وسيادتها وتقديم مصالح الشعوب والبلدان على الشؤون الاخرى.

ولفت الى انه دعا وزارة الخارجية واللجان المرتبطة بوزارة الصناعية بتكثيف نشاطاتها في هذا السياق لتعزيز التعاون والارتقاء بالعلاقات التجارية بين البلدين.

ووصف تأسيس مناطق تجارية حرة على الحدود بين البلدين بأنه يكتسب اهمية كبيرة، “وان الربط السككي بين البلدين يساعد على تنقل الزوار الا انه الى جانب ذلك ينبغي اتخاذ خطوات مهمة في سياق تعزيز البنى التحتية للتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين”.

واعرب عن امله ان تؤدي مشاريع الربط السككي بين البلدين الى صنع اجواء يستطيع العراق من خلالها اداء دور اكبر في المنطقة والتمهيد للاواصر بين بلدان المنطقة وبلورة المصالح المشتركة وهو مايؤدي الى تخلي بلدانها عن الصراعات والنزاع حول شؤون لاقيمة لها وتناول الشؤون ذات الاهمية التي ترتبط بالجيل الجديد والشباب اليوم بل الاجيال المقبلة ايضا مثل قضايا البيئة والمشاكل العالمية حيث انها تترك تأثيرات اكبر من اي شؤون اخرى على منطقتنا وان تعاوننا في قضايا المياه والامور البيئية المشتركة الاخرى تساعد شعبي البلدين.

ونوه الرئيس العراقي الى الاسس الثابتة في العلاقات والتي تقوم على اواصر وصداقة متينة من اجل خدمة شعبي البلدين والمنطقة برمتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الوطن | العرب و العالم | "دعم الشرعية باليمن": لن نسمح بامتلاك الحوثي لقدرات تهدد الأمن الدولي
التالى الوطن | العرب و العالم | إغلاق عدد من محطات المترو في باريس بسبب مظاهرات "السترات الصفراء"